صحيفة ضوء


الأمير محمد بن سلمان: لا نستطيع أن نرى وقفة رجال اليمن دون أن نكون بجانبهم


الأمير محمد بن سلمان: لا نستطيع أن نرى وقفة رجال اليمن دون أن نكون بجانبهم
04-05-2017 10:14 PM
استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في الديوان الملكي اليوم كبار مشايخ القبائل اليمنية.

وفي مستهل اللقاء صافح سمو ولي ولي العهد الحضور، ثم تليت آيات من الذكر الحكيم.

ثم ألقى الشيخ مفرح بحيبح كلمة باسم مشايخ القبائل اليمنية عبر خلالها عن الشكر لحكومة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود لاستجابتها لرغبة مشايخ القبائل اليمنية للالتقاء بالقيادة السعودية مؤكدين على دعم الشرعية اليمنية وما قامت به قوات التحالف العربي من نصرة إخوانهم اليمنيين لإعادة الأمن والاستقرار لليمن وشعبه.

وأشار إلى ما حققه الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من تقدم في تحرير الأراضي اليمنية حتى أصبحت على أبواب العاصمة صنعاء، بمساندة قوات التحالف العربي.

كما تقدم بالشكر للمملكة العربية السعودية على الجهود الإغاثية والأعمال الإنسانية من خلال مركز الملك سلمان.

ثم ألقى الشاعر اليمني مجلي القبيسي والشاعر السعودي نايف الدغيلبي قصيدتين بهذه المناسبة.

عقب ذلك ألقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع كلمة رحب فيها بالحضور في بلدهم الثاني، ونقل لهم تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين، موضحًا عمق الروابط الأخوية بين البلدين والشعبين الشقيين مؤكدًا في كلمته: أن المملكة تنظر لليمن على أنه العمق الاستراتيجي للأمة العربية، اليمن هي عمق العرب، هي اساس العرب، هي أصل العرب، كل جذورنا وكل اعراقنا ترجع في الأخير لليمن.

وقال سموه: أكبر خطأ قام به العدو أنه يحاول المس في عمق وصلب العرب، جمهورية اليمن الشقيقة، وذلك ما دعا كل العالم العربي أن يستنفر لما يحدث في اليمن، وانقلبت الطاولة في السنة ونصف الأخيرة ليس فقط في اليمن بل في كل العالم العربي والإسلامي، بسبب أنهم ارتكبوا خطأ، أنهم لمسوا وفكروا أن يلمسوا عمق العرب، دولة اليمن.

وأضاف سموه: رجال اليمن ليسوا في حاجة لمساعدة أشقائهم فهم إذا استنفروا ووقفوا سوف يقضون على العدو ولن يقفوا حتى يكونوا في عقر دار العدو، لكن لا نستطيع نحن إخوانكم في السعودية ودول الخليج العربي ومصر والسودان والأردن والمغرب أو جميع أنحاء العالم العربي والإسلامي أن نرى استنفار ووقفة للرجل اليمني دون أن نكون بجانبه ونحن معكم في كل خطوة إلى اخر يوم في حياتنا كما كنا في السابق وكما سنكون في المستقبل.

وقال سموه: وبحول الله وقدرته وعزيمة الرجال أمثالكم فكل عدو مدحور في اليمن وفي كل مكان آخر، أنا لي الشرف أني أكون بين هؤلاء الرجال وبين أساس العرب وعمق العرب والقبائل العربية اليمنية، شرف لي واعتز أني أكون اليوم بينكم وأعمل معكم اليوم، وإن شاء الله المستقبل مزدهر، وإن شاء الله هذي خطوة فيها عز وشموخ لليمن وللعرب، وسوف يذكر التاريخ كل ما سوف تقومون فيه وما ستقومون فيه، و كما ورثوكم أجدادكم وآباءكم تاريخ مشرف سوف تورثون ابناءكم وأحفادكم تاريخ مشرف بإذن الله.


وأضاف: أنا اشكركم وسعيد أني استقبلكم اليوم، واليمن والسعودية والعالم العربي واحد، وانتم بين اخوانكم وأهلكم وإن شاء الله إلى الأمام ومستقبل زاهر.

حضر اللقاء معالي مساعد وزير الدفاع الاستاذ محمد العايش ومعالي رئيس الاستخبارات العامة الاستاذ خالد الحميدان ومعالي المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مكتب سمو وزير الدفاع الاستاذ فهد العيسى وعدد من كبار المسئولين من مدنيين وعسكريين.







تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 296

  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في تويتر
خدمات المحتوى